اكتشاف الشهوة و ممارسة الاستمناء لأول مرة

اكتشاف الشهوة و ممارسة الاستمناء لأول مرة
تحت تأثير التنويم المغناطيسي اكتشاف الشهوة و ممارسة الاستمناء لأول مرة
كنت دائماً طفلة بريئة. لا يعني ذلك أنني كنت أعاني من الخوف غير المبرر أو لا أحب الصبيان او الجنس ولكني نشأت نشأة جعلتني كذلك فلم أفارق حضن أمي حتى الثانية و العشرين. حينها قررت أمي أنني كبرت بما يكفي. ربما لم أكن حينها ناضجة لدرجة كافية أو ربما لإحساسي المحايد العادي اتجاه الجنس اﻵخر أو حتى اتجاه جنسي أنا. ما كنت اعرفه هو الرياضيات و اللوغاريتمات المعقدة فقد كنت عبقرية نوعا ما أقضي وقت فراغي في حل مسائل حسابية معقدة. قالت أمي أن عدم قابليتي للجنس ربما لكوني موهوبة. أرسلت لطبيب مخ و أعصاب لفحص الأدمغة وأخبروني أنه بارع جداً فقد نجح في إثناء عمتي عن التدخين بتنويمها مغناطيسياً. كنت أشك في ما يسمى بالتنويم المغناطيسي ولكني اكتشفت أنه علم جاد. فتحت تأثيره تم لي اكتشاف الشهوة و ممارسة الاستمناء لأول مرة و اكتشفت المتعة. دخلت غرفته و استرحت على مقعد مرتخي الظهر وراح يسألني: هل سبق لك وتعريت أمام صبي أو فتاة؟ أنا: لا…هل استمنيتي من قبل؟ أنا: أستمنيت؟ ماذا تقصد؟ نظر إلى نظرته إلى مجنونة ثم قال باسما: تقصدين أن تقولي أنك لا تعرفين ما هو الاستمناء؟ قلت: أعرف ما هو ولكني لم أجربه ولم أعرف كيف حتى أجربه. سألني: حدثيني عن اكبر خيالاتك؟
الحقيقة لم أعرف ما أقوله فلم أفكر فيه من قبل. ضحك الطبيب وأسلمني ورقة كانت عبارة عن إخلاء مسئولية. قرأتها كلها وكانت أقرار باني موافقة على ما يتم لي تحت أجراء التنويم المغناطيسي و كذلك الاختراق الكامل. رآني أنظر إليه فضحك وقال: لا حاجة للانزعاج فلن نفعل ذلك أو على الأقل ليس اليوم… طمأنني وأخبرني أن أسترخي راقدة وظللت أشاهد وهو يقف بجانبي و وضع يده فوق رأسي فاسود العالم حولي. صحيت على صوته فكنت أسمعه ولا أراه ويبدو أني كنت في حالة استرخاء كبيرة وجسدي دافئا. أتاني الصوت: الجو حار اليوم..يمكنك التخفف من ثيابك. لم اعرف لما لم أقاوم. رحت أخلع ثيابي كالمجبرة أطيع كلماته. عما قليل أمسيت عارية فصدري و فخذي و فرجي كله مكشوف أمام عينيه. أتاني صوته يأمرني: أرتخي في مقعدك فجسمك ساخن وفرجك قد أخذ في التبلل. فعلت ما قاله وبدأت أحس برطوبة فرجي وسائله ينسال منه. ثم قال: فرجك في حاجة ï»·ن يمس فقد بدأت تحسين بالشبق الشديد حتى أنك في حاجة للتخفيف عن نفسك. بدأت ألمس كسي ولم أستمني من قبل فتتبعت أصابعي شفتيه وخرمه وأخذت أشد شفتيه وألمس بظري. كان الإحساس رائعاً وقد اختلج جسدي. ثم اتاني الصوت: فيما تلعبين في نفسك أدعكي بزازك..تحسس كل جسدك …استكشفيه بيديك وفي حالة أنك جاهزة ادفعي أصابعك في كسك. بدأت يداي تجولان يف أنحاء جسمي وأعصر بزازي. كنت كما لو أنني اكتشف أن لي جسد لأول مرة. دسست إصبعين في كسي وبدأت استشعر البلل بهما المندفق منه. أحسست إحساسا رائعاً يغزوني وبدأت أطراف أصابع قدمي تختلج. تهت في عمالي الجديد فقد كنت يقظة و نائمة في ذات الوقت. عقلي الباطن عرف أنه هو الطبيب من يتحكم في وأنني تحت تأثير التنويم المغناطيسي بدأ اكتشاف الشهوة و ممارسة الاستمناء لأول مرة و الحقيقة هي أنني كنت عالمة ما أفعله و شعرت بكل تحسيسة من يدي غير أني لم يكن في مقدوري التحكم بنفسي.
أدخلت اﻵن ثلاثة من أصابعي في كسي فكنت أدفعهم بقوة و بعمق داخل أحشائي أسمع في كل لحظة صوته الهادئ المهدئ يملي علي ما آتيه من فعل. قال: أريدك أن تفركي بظرك وأنت تبعصين كسك. أريدك أن تبلغي الرعشة. تمهلي فلا تتعجلي. بدأت يدي تنزلق من فوق ثديي حتى وصلت بظري الناتئ وهو ما لم المسه من قبل أوب الأحرى لم ألمسه لمس المتعة. دارت أناملي حوليه أدركه وأقرصه بلطف ورقة وبدأت المتعة تتراكم عندي وأحاسيسي تزايد بها . كان بإمكاني الشعور باختلاج يجري من أصابع قدمي حتى ساقي. لم أدرك ما يجري حينئذِ غير أن الأنين أخذني رغما عني وأخذت أتأوه. لسبب ما اكتشاف الشهوة تحت تأثير التنويم المغناطيسي بدأ يثيرني بقوة فزاغت أناملي أعمق في كسي ويدي الأخرى أخذت تدلك بظري حتى راحت تضرب في جسدي كله. كانت مثل عمل المد موجة من أمواج مد المتعة الشديدة الضاربة العميقة تغزو خلايا جسدي. لم أتمكن من السيطرة على جسدي فبدأت أهتز كأنني في قبضة الصرع وقد أخذت السخونة تتصاعد وتيرتها في أعضائي. كان كسي ينبض قوة حينها. كانت متعة كبيرة لم أجربها من قبل! ثم تراخت أعضائي بعد انقباض و انبسط جسدي بعد تقلص. كانت تلك اولى رعشاتي الجنسية. استرخيت بظهري للخلف في مقعدي المتأرجح وأخذت أستمتع بأحساسي الخدر ما بعد الرعشة. كانت تلك أولى معرفتي بالجنس ونار الشهوة ولم اشعر إلا وقد امتدت يد تتحسس شعري من الخلف. كان هو الطبيب ولذلك قصة أخرى سأحكيها في وقتها.
Read more ...


البواب وعمايلة فيا شوفت النيك علي اصولة ليلة لن تتكرر

كبداية قصصي احب اولا ان اعرفكم بنفسي عبير مطلقة اعيش بشقة تركها لي طليقي كنت كل يوم بخرج لشغلي
لاني فاتحة محل ملابس حريمي وبخلص شغلي وبرجع البيت بلاحظ ان البواب بيصلي ديما بصات غريبة
كنت ساعات بحس بالشفقة من ناحيتة وعمري ما فكرت في يوم ممارسة الجنس مع البواب
وكانت نظرتي لية عادية وكنت ملاحظة اهتمامة الزائد بيا خصوصا انوا بيتمني اني ابقا معايا اي طلبات لو كيس صغير كان بيجي بسرعة ويحاول يساعدني ويطلعة معايا
وكعادتي جئت في يوم كنت متعبة من العمل ووصلت المنزل متاخرة جدا واول ما طلعت من التعب غيرت ملابسي ودخلت اخد شور ووانا باخد الشور هجت قووي وحبيت ادعك كسي وانزل شهوتي عشان ارتاح وانام
دعكت كسي قووووي وقعدت اهيج واحك فية وادخل صباعي فية ورحت في عالم تاني كنت حاسة في الوقت دة ان زبر كيير في كسي عمال يخش ويطلع مكنتش فارق معايا مين المهم اني بضرب علي زبر عمال يسلك في كسي
وفجاءة
لقيت الجرس بيرن بسرعة جدا رحت خارجة عريانة وجبت اقرب روب ليا ولبستة وكنت بشعري وقلت مين لقيتة البواب جايب الانبوبة عايز يركبها وافتكرت اني قولتلة الصبح يشوف الانبوبة ضروري لان الغاز هيخلص عندي
في الوقت دة قلت البواب فلبست الروب وكنت بشعري والمية عمالة تنزل من شعري المبلول علي الروب
ففتحت الباب اول ما فتحت اتفاجيء البواب لقيت نظراتة غريبة جدا ليا فقلتلة خش ركبها ودخلت المطبخ معاة اديتة مفتاح الانبوبة لقيتة مرتبك جدا وعرقان وعمال يبص ليا واول ما يحس اني مركزة يقوم يبص في الانبوبة ويكمل شغلة
فكرت ساعتها وانا هايجة قوووي وخصوصا انوا قطعني من تنزيل شهوتي في زبرة وبصيت علية حسيت انوا كبير قووووي
فرحت وسعت رباط الروب عليا عشان يبان جسمي اكتر لية واشوف ردة فعلة
واول ما وسعتة لقيتة هاج قوووووي وعرق خالص فرحت وطيت جمبة ومسجت الامبوبة وقربت صدري لية قوووي وقولتلة مالك امسكلك الامبوبة فلقيتة بيقلي ياربت وقعد يربط ويبص ليا قوووي وينزل وشة فرحت وهو بينزل وشة رحت هزيت صدري وخبطة فية فلقيتة قعد يحرك شفايفة عليا
فرحت فكيت الروب كلة وقولتلة دا اللي نفسك فية فرد عليا هتجنن علي كدة يا استاذة عبير فرحت قولتلة تعال طب انتا قطعتني عن الشور اللي نفسي فية تعال خدة معايا
وسبقتة علي الحمام لقيتة محصلني اول ما خش بسرعة قام قلع هدومة وانا كنت ملط اول ما شفت زبرة مسكتة بايدي جامد وقعد احسس غلية من طولة الجبار وكنت هايجة قوووووي وهو مسك بزازي وقعد يقفش فيهم فرحت شديتة من زبرة قووووي وحشرتة في كسي وهو بقا يقول اهات اكتر واكتر وقعد يتكلم كلام كتير وهو هايج
وعمال يدخل زبرة بقوة وانا عمالة اهيجة اكتر واقولة عايزة نيكة منسهاش طول عمري
وهو يقولي ل ما بشوفك زبري بيقف كنت بحلم باليوم دة وانا عمالة اقولة ااااااة نيك اكتر تعبانة قووووووووي
وعشان اهيجة اكتر قومت قولتلة ادام كنت بتحلم بيا انا هخليك تعيش الواقع وقمت شغلت الدش ووقفنا تحتة ومسكت زبرة وقعدت امص فية قووووي والمية عمالة تنزل علينا وهو مسك راسي قووووي وقعد يشدها علي زبري وبعدين قام شايلني ورافعني علي زبرة ساعتها حسيت بمتعة واحساس مقدرش اوصفة وزبرة عمال يخش ويطلع وكسي عمال يلسعني لسعة المتعة وانا حضناة والمية عمالة تتطفي في ناري
لحد ما مرة وحدة لقيت حنفية فتحت في كسي كان لبنوا سخن قووووووي وممتع قووووووي وهو نازل في كسي وخدنا الشور سوا وكانت نيكة مقدرش انساها فعلا
Read more ...


قصص سكس المحارم عبير مع جوز امها فى الحمام

هاي انا عبير مطلقة عايشة في شقة لوحدي خدتها من جوزي ولدتي بتعيش في محافظة تانية مع جوزها حسن
انا متعودة ازرهم كل فترة واقعد كام يوم وارجع
وقررت اني اروح ازرهم في مرة ورحت هناك رحبو بيا كالعادة واول يوم خلصوا شغلهم ورجعوا بسرعة خدوني واتغدينا برا وقضينا يوم كلوا فسح ورجعنا البيت وش الفجر نمت زي القتيلة بهدومي بتاعت الخروج وصحيت متاخر الساعة 11 الصبح
لقيت نفسي عرقانة جدا وتعبانة لاني نمت بهدوم الخروج وكان المفروض اني اغيرها بس من التعب معرفتش المهم كنت عطشانة قووي طلعت برا وبصيت في البيت نظرة سريعة في الغرف والمطبخ ملقتش حد وكنت متاكدة انوا مفيش حد لانهم بينزلوا بدري الشغل وبيرجعوا الساعة 3
دخلت غرفتي ومش طايقة هدومي طلعت هدوم جديدة هدوم بيتي وقلت اغير فرحت قلعت هدومي كلها وبعدين فكرت وقلت اخد شور بالمرة والبس الهدوم فشلت هدومي وانا عريانة ورحت علي الحمام فرحت فتحت الباب لقيت جوز امي واقف ملط بيستحما اتصدمت وفضلت واقفة مكاني وهو فضل باصصلي ومصدوم وبعدين ادورت وخدتها جري علي الاوضة وقفلت الباب
لقيتة جاي ورايا بسرعة وزاقق الباب جيت اتكلم معاة لقيتة حاضني وزبرة لامس كسي وبيقلي محصلش حاجة عادي مقدرتش اقاوم جسمة وهو مبلول وبيلمع وشكلة والرائع وصدرة وهو لامس بزازي وحاضني فرحت قلتلة بهدوء جدا عادي وكاني مش واخدة بالي من الحضن عادي مفيش حاجة بس كان غصب عني متزعلش فلقيتة شاددني من موخرتي بحيث كسي يلصق في زبرة قوي وقايلي ياريت الزعل كلوا زي زعلك جسمك حلو قوي
​سكس مايا خليفه - سكس اخوات - سكس محارم - سكس محارم - نيك محارم
فرحت حضنتة قووي وقلتلة جسمك انتا اللي متصورتش انوا يطلع بالحلاوة دي فراح رفعني وقعد يبوس في صدري وبزازي وقايلي هنقضيها كلام امك قربت تيجي وقام منزلني علي السرير علي ضهري وراح نزل فوقي ولصق فيا ودخل زبرة في كسي وقعد يدخل زبرة وهو مبلول مية وساقع جوا كسي السخن قووي
​افلام سكس بنات - افلام سكس حصان - افلام سكس حيوان
وفضل ينيك فيا فوق النص ساعة لغاية لما طلعة وقعدت امص فية كان لذيذ قووي طعمة وقام مدخل زبرة بين بزازي ومنزل شهوتة التي لا تقاوم علي بزازي وفضل يدعك فيهم بزبرة
Read more ...


اختي الصغيرة مرام ونيكها في طيزها وكسها سكس محارم

تبدأ حكايتي مع اختي مرام لما دخلت عليها في مره غرفتها من غير ما اخبط علي الباب ولقيت اختي بتغير ملابسها بس لما دخلت مكانتش لسه لبست حاجه ودي كانت اول مره اشوف جسمها واكتشف ان اختي الصغيرة مرام كبرت بالفعل وبقي جسمها زي اجسام البنات في الافلام الاباحية ومن ساعتها موش قادر انسي جسمها وفي دماغي علطول في البداية حاولت اشيلها من دماغي لاني عارف انها اختي وعلاقتي بيها هتبقي مستحيلة ,بس للاسف مقدرتش وبقي هدفي في الحياة اني انال غرضي من اختي مرام وانام معاها.في الفترة دي كنت بستغل خروج ابويا وامي للعمل واقعد اهزر معاها واحك جسمي في جسمها بحجة اني بلعب معاها وكتير اوي كنت اهزر معاها هزار بالجسم وامسكها واحضنها واشيلها في الهوا وانيمها علي الارض وانام فوقيها واحك زبي في طيزها وهي بتضحك طبعا لانها فاهمة اني بهزر معاها زي مكنت بعمل علطول بس في الحقيقة انا كنت بحك زبري في جسمها وخصوصا في طيزها من ورا لما بحضنها من تحت بزازها وبرفعها في الهوا وطيزها الطرية تحمل علي زبري.بس للاسف دا كل مكنش بيرضيني مع ان اختي كانت ساذجة وموش فاهمة اللي بيحصل وبتبقي قاعدة تضحك علطول حتي لما زبري بينتصب وبيتغرس بين فرادي طيازها -وخصوصا بما بتبقي لابسه ليجن استرتش خفيف بيسهل دخول زبري بين فرادي طيازها بسهولة -لما ببقي رافعها في الهوا وطيازها بتبقي محملة علي زبري مكانتش بتفهم ولا بتاخد بالها من حاجه بس للاسف دا مكنش بيرضيني لان زبري مكنش بيلمس لحم جسمها الناعم الطري بشكل مباشر بالاضافة لاني كنت بفضل اعمل معاها كدا وعند مرحلة قذف المني اضطر اسيبها واجري عالحمام عشان اكمل لوحدي في الحمام وانزل المني وفي يوم وانا بلعب معاها اللعبة دي وعامل نفسي بهزر معاها مقدرتش اتحكم في نفسي لحد ما المني خرج مني بشكل لا ارادي وبكمية كبيرة جدا لدرجة انه رشح من البنطلون الخفيف اللي كنت لابسه وغرق طيز اختي مرام بالمني وكان ظاهر لان الليجن اللي لابساه كان اسود ومكانتش لابسه حاجه من تحته عشان كدا حست بالمني وهو بيرشح علي طيزها ومن ساعتها وبدأت مرام تشك فيا وتبعد عني تماما ومبقيتش ترضي تهزر معايا ولا تلعب معايا اللعبة دي تاني لانها خافت مني انا كنت خايف لحسن تقول لابوها وامها واضطر اعمل معاهم مشاكل كبيرة بس هي مرضيتش تقولهم لانها خافت من اللي ممكن اعمله فيه بعد كدا.فضل الحال بيني بينها علي الشكل دا اكتر من شهرين وهي موش بتقرب مني خالص وبتقفل علي نفسها الباب بالمفتاح لما بتدخل اوضتها عشان تنام ,لحد ما جه في يوم وجدي مات واضطر ابويا وامي يروحو العزا في بلد تانية وفي الفترة دي كانت فترة امتحانات عشان كدا لا انا ولا اختي نقدر نروح معاهم ,مرام كانت خايفة جدا وحاولت تسيب الامتحانات عشان تروح معاهم وتهرب مني بس ابويا اقنعها انه مفيش حاجه تخوف وطمنها بان اخوها الكبير اللي هو انا قاعد معاها ,ابويا مكنش يعرف انها خايفة مني انا اصلا ,بمجرد ما ابويا وامي خرجو من البيت وقفلو الباب لقيت مرام طلعت تجري علي اوضتها وهي خايفة وقفلت علي نفسها الباب ومرضيتش تطلع حتي عشان تاكل وتاني يوم في الصبح وانا قاعد في الصالة لقيتها فتحت باب اوضتها وعماله تبص عليا وهي خايفة وطلعت تجري مره واحدة من اوضتها علي الحمام وكانت مغطية جسمها كله وموش مبينه اي حاجه ,وهي خارجة من الحمام نفس القصة فضلت تبص عليا لحد ما اتأكدت اني قاعد بعيد عن الحمام فطلعت تجري علي اوضتها تاني وقفلت الباب بالمفتاح علطول ,صعبت عليا جدا وهي خايفة مني حسيت كأنها غزالة صغيرة عماله تهرب من اسد جعان ,فقررت اني اطمنها اني موش ممكن بعد الخوف دا كله مني اني المسها تاني حتي لو كانت قدامي عريانة ,روحت عالباب وخبطت عليها عشان تفتح بس هي مرضيتش تفتح فضلت ازعق فيها بشكل هيستيري وهددتها انها لو مفتحتش الباب هكسره وهدخل اقتلها ,فخافت دا وفتحت الباب وطلعت تجري علي سريرها وهي عماله تبكي من الخوف ,قربت منها وقعدت علي طرف السرير جنبها وسحبت من عليها البطانية اللي مغطية بيها نفسها وهي عماله تقاوم لحد ما وقعت البطانية علي الارض وعيني وقعت في عينها وحسيت بندم كبير جدا علي مدي الخوف اللي عملتوهلها فحضنتها جامد وحطيت راسها علي صدري ومسحت بأيدي علي شعرها الاسود الناعم عشان اطمها وقلتلها (انا بحبك يا مرام وموش ممكن ااذيكي ولا اسمح لحد يأذيكي حتي لو كان علي حساب موتي ولو طلبتي مني دلوقتي حالا اني اسيب البيت دا وامشي هسيبه وموش هرجع هنا تاني لحد ما اموت ولو طلبتي مني انا اقتل نفسي عشان اكفر عن اللي عملته فيكي فأنا جاهز بس قبل ما تأخدي قرارك اعرفي اني انا اكتر راجل حبك علي وجه الارض دي انا عارف اننا اخوات بس للاسف انا حبيتك بشكل تاني وموش ممكن اتخيل نفسي مع واحدة تاني غيرك ,متخافيش مني تاني انا هفضل قاعد لحد ما ابوكي وامك يرجعو بكرة عشان عارف انك تخافي تقعدي لوحدك وبمجرد ما ييجو انا هسيب البيت وامشي عشان متخافيش تاني).وبالفعل خرجت من اوضة مرام وقفلت عليها الباب عشان اطمنها اني موش هعمل حاجه وروحت علي اوضتي وبدأت اجهز شنطي عشان بمجرد ما ابويا وامي يرجعو هسيب البيت وامشي عند خالتي ومن هناك هتصرف ,بس وانا بقفل الشنط بتاعتي لقيت مرام واقفه علي باب اوضتي وهي بتبكي وجريت عليا واترمت في حضني وقالتلي (انا موش هلاقي حد يحبني زيك ابدا لو مشيت من هنا انا هموت نفسي كل اللي انت عاوز تعمله معايا انا جاهزة ليه بس عشان خاطري خليك حنين عليا انت عارفني).التكملة في الجزء الثاني
Read more ...


الدكتور ناكني وهو بيكشف علي كسي

انا اسمي حسناء عندي 23 سنة غير متزوجة وعاوزة احكيلكم علي موقف حصلي من فترة في يوم كنت قاعدة بتفرج علي التلفزيون وحصلتلي حكه شديدة في كسي من تحت وبدات الحكه تزيد كل ما احك كسي وكنت محرجه جدا وانا بحك كسي قدام اهلي في البيت لحسن يقولو عليا جربانة ولا حاجه انا في البداية كنت بقول يمكن من الحر والعرق بس انا بستحمي يوميا وبهتم بنضافة كسي جدا وبنتفه باستمرار وباغسل كلوتاتي باستمرار المهم الحكه بدات تزيد كل يوم عن اللي قبليه وبدا كسي يورم من الحكه وشفرات كسي201 اتنفخت علي الاخر وزنبوري بدا يورم ويكبر لدرجة اني شكيت اني هتحول لراجل وزنبوري هيتحول لزبر والشفرات لما تخنت وكبرت بدات اشك انها هتتحول لبيضان زي بيضان الرجالة وكمان بدات تخرج من كسي افرازات كتير اويفقررت اني اروح لدكتورة عشان اكشف بس المشكلة ان المنطقة اللي انا فيها فاضية شوية لانها منطقة اهالي وعشان كدا موش فيها دكاترة كتير وما كانش قدامي غير دكتور واحد اللي بيكشف تناسلي في المنطقة اسمه الدكتور اسامة المهم روحت عند الدكتور اسامة لوحدي لاني كنت مكسوفة اخد اي حد معايا عشان موش يتريقو عليا ويقولولي يا جربانة والكلام دا المهم دخلت للدكتور وقلتله علي اللي اللي بيحصلي والمشكلة اللي عندي ان كسي بياكلني باستمرار واني بقعد احك فيه لحد ما ورم علي الاخر وشفرات كسي اتنفخت جدا وبقيت بتحرك بالعافية كاني لسه قايمة من علي زبر عنتيل فشخلي كسي ولا حاجه المهم انا طبعا مقلتش للدكتور الكلام بالطريقة دي انما قلته بطريقة مؤدبة فالدكتور قالي اطلعي عالسرير ونامي واكشفي صدرك من فوق عشان اقيس النبض انا متحررة في لبسي شوية محجبة بس عادي بيبقي نص شعري باين من تحت الطرحة وبلبس بناطيل ضيقة وبلبس فيزون وكل حاجه يعني الدنيا عندي سهلة جدا وفي اليوم دا كنت لابسه بلوزة ستان اسود بزايرولعلمكم انا جسمي ممشوق وقوامي معتدل ومظبوط جدا وبزازي كبيرة جدا وبارزة من بره البلوزة وكنت لابسه من تحت بنطلون جينز ضيق جدا وطيازي كانت هتفرتك البنطلون لاني طيزي كبيرة اوي المهم طلعت علي السرير وفكيت اول زرارين من البلوزة وطبعا بزازي بدات تبان واللحم الابيض بتاعي بدا يظهر وجه الدكتور يحط السماعات علي صدري عشان يسمع النبض بس انا شايفه عين الدكتور وهي هتنط علي بزازي كان بياكل بزازي بعنيه اكل قعد يسمع النبض ييجي 5 دقايق لحد مانا قلتله في ايه يا دكتور في حاجه غلط في النبض بتاعي راح رد عليا وقالي لا مفيش مشكلة خالص في النبض فقلتله طيب يا دكتور ايه دخل النبض بالمشكلة اللي عندي انا مشكلتي من تحت زي ما بقولك فراح قالي طيب ممكن لو سمحتي تنزلي البنطلون شوية عشان اشوفه واكشف عليه فرحت فكيت زرار البنطلون ونزلت البنطلون لتحت ونزلت الكلوت كمان فراح الدكتور مسك ملاية بيضا وغطي الجزء التحاتني مني بيها ودخل راسه تحت الملايه ولقيت صوابعه بتفتح كسي وبيفعص في شفرات كسي وبيقولي حسيتي بالم قلتله ايوه فراح ماسك الزنبور بتاعي وعصره بصباعه فانا صرخت من الالم وقلتله حاسب يا دكتور دا بيوجعني اوي المهم وانا نايمة بدات احس بحاجه طريه ومبلولة بدات تلعب في كسي من جوه فقلت للدكتور ايه دا يا دكتور فقالي انا لازم احس باطن الكس بلساني عشان اعرف ايه المشكلة فقلت في نفسي يمكن تكون هي دا طريقة الدكاترة عشان ما يجرحوش غشاء البكارة المهم فضل الدكتور يلعب بلسانه جوه كسي ويعصرلي الزنبور بتاعي ويمصه لحد ما بدات اسخن انا التانية علي لسان الدكتور ولقيت نفسي لا اراديا قمت ماسكه دماغ الدكتور وحشرتها ما بين كسي جامد اوي لحد ما لسانه لمس غشاء البكارة وفضل الدكتور يمص في شفرات كسي لحد ما لقيت نفسي بجيب شهوتي في وش الدكتور وغرقته سوايل فراح الدكتور طلع من علي كسي ومسك بزازي وقالي انا لازم اسمع نبضك تاني فراح حاطط وشه علي صدري فقلتله يا دكتور انت موش هتسمع بالسماعه فراح قالي لا انا بسمع بودني احسن وفضل يحك خده في بزازي وفي النهاية مسك بزازي الاتنين بايديه الكبيرة وعصرهم بقوة لحد ما صرخت من شدة العصر ونزل لحس ومص في بزازي وحلمات بزازي وهوه بيمص حلمات بزازي طلع زبرو من البنطلون وطلع فوق السرير وفوقي وحشر زبرو ما بين بزازي فكان طرف زبرو في بقي ما بين شفايفي وبقية زبرو في حضن بزازي الكبيرة والطرية ما كانش باين من زبرو حاجه وهو وسط بزازي وفضل يحك زبرو في بزازي الطرية لحد ما جابهم في وشي وغرق وشي بلبنه وبعد كدا قام من عليا فقلتله هاه يا دكتور عندي ايه فقالي لا حاجه بسيطة وكتبلي روشته وخللي التمرجي ينزل بنفسه يجيبلي العلاج من الصيدلية علي حساب الدكتور وكمان وانا خارجه اخدت تمن الكشف في ايدي يعني كشفت وخدت العلاج ببلاش
 سكس محارم - فيلم سكس - افلام سكس محارم - افلام سكس امهات - سكس نيك محارم - سكس اغتصاب - افلام سكس عائلي - سكس امهات 2019
Read more ...


جارتي ترضعني وانا صغير وارضعها وانا كبير وانيكها

اسمي احمد وعندي 23 سنة انا مشكلتي اني هايج باستمرار ودايما زبري واكلني بس طبعا بسبب قلة الفلوس مش قادر اتجوز عشان كدا مقضيها تسالي مع بنات المنطقة وخصوصا البت مروه اللش شغاله في الصيدلية ,بس مروه دي بالذات كانت سهلة اوي واول مره ( سكس مصري )عرفت انها رخيصة لما كنت في مره تعبان شوية والدكتور كان كاتبلي علي حقن فروحت عندها عشان تديني الحقنة وبعد ما نزلت البنطلون والبكسر لقيتها عماله تفرك فرادي طيازي وتقرصني فيهم ,ايديها كانت باردة وناعمة فسخنت عليها وهي عماله تمشي ايدها علي طيزي وزبري بدأ يقف بالفعل بس انا حاولت اهديه وانزله عشان متاخدش بالها وبعد ما خلصت الحقنة وخلعتها من طيزي ,لقيتها مدت ايدها من قدامي وقعدت تلوش لحد ما مسكت زبري وسحبتني منه انا اتسمرت في مكاني من جرأتها ومعرفتش اتحرك ,بدأت تفرك في زبري لحد ما زبري قذف المني بين ايديها الناعمة ,ومن بعديها وبدأت اجيلها الصيدلية وبدأت علاقتنا تتطور وحاولت انيكها في كسها بس رفضت لانها مش متجوزة ولسه بكر عشان كدا كنت مقضيها معاها انيكها في طيازها
افلام سكس اغتصاب - سكس بنات - افلام سكس بنات - xnxx - سكس مترجم - صور سكس
وتمصلي زبري ,بس بعد فترة لقيتها مش بتغريني (انا بطبيعتي بانجذب اوي لما تكون الست مليانة شوية وسنها يكون فوق الاربعين ) وعلاقتي معاها بدأت تخف وفي يوم سمعت صويت عالي من شقة ام سماح جارتنا (ام سماح دي ست كبيرة عندها 48 واسمها رباب وامي قالتلي انها ياما رضعتني وانا صغير وكنت دايما موجود عندهم في بيتهم بلعب مع سماح بنتها وسماح دلوقتي متجوزة ومفيش حد قاعد مع ام سماح لان جوزها طلقها من فترة كبيرة) خبطت علي باب الشقة لقيت ام سماح بتفتح الباب وهي خايفة وبتشاور علي الحمام فدخلت الحمام لقيت النار خارجه من السخان (سخان غاز) فقفلت الغاز عن السخان وطفيت النار وببص ورايا علي ام سماح لقيتها واقفه ورايا وعريانة تماما ,انا وقفت قدامها واتخشبت من شكل جسمها المنحوت الملفوف ,كسها منتوف علي اخره و كان قابب لفوق وفي النص صدع (شرخ) كبير وفي اخره زنبور ظاهر بالعافية بين شفرات كسها القابه ووراكها البيضا الملفوفة المدملكة وهي بتلعلط قدامي من بياضها ,بزازها كبيرة ومشدودة جامد ,واقفه كأنها بزاز نجمة افلام سكس ,وبصت عليا وانتبهت انها واقفه قدامي عريانة فأتكسفت مني وغطت بزازها الاتنين بأيد ونزلت ايدها التانية وغطت بيها كسها ولفت الناحية التانية وبقيت طيزها هي اللي قدامي ,اول ما شفت طيزها قدامي زبري وقف بشكل لاارادي وقربت منها ولمست طيزها فلقيتها بتقولي (عيب عليك يا احمد انا زي امك وياما رضعتك يعني انت زي ابني اخرج من هنا بقي خليني اعرف البس) فقلتلها (بس انا امي مش بالجمال دا ابدا ولو هي بجمالك دا انا كنت نيكتها من زمان) وقلعت البنطلون بتاعي ورفعت ايدي من علي طيازها وحطيتهم علي وسطها المخصر وبدأت امشي بأيدي لحد ما حاوطتها بدراعاتي وبدات اسحبها ناحيتي لحد ما زبري خبط في طيزها اول ما حست بزبري راشق بين طيازها لقيتها بتترعش جامد ومسكت ايديا وحاولت تفكهم من حوالين وسطها وتبعد عني بس مقدريتش انا كنت ماسكها جامد فضغطت عليها لحد ما دخل زبري بين فرادي طيازها ووقف علي خرم طيزها ,فبدأت تسيح بين ايديا واستسلمت لواقع وجود زبري بين فرادي طيازها ومش كدا وبس دي بدأت ترجع بجسمها ناحيتي وحسيت ان طيزها شرقانه علي زب ,طبعا زبي كان اتبل لم دخل بين فرادي طيازها المبلولة فبدأت ازحلقه بسهولة في لحد ما قدرت ادخل راس زبري في خرم طيزها ,بدأت تتغنج وتتأوه وصوتها بدات يعلي من الشهوة وخرم طيزها بيضغط جامد علي زبري وولقيت نفسي مش قادر ادخله في طيزها اكتر من كدا لاني لوضغطت هتتألم فخليتها تنزل علي ايديها في وضعية الكلبة ورفعت طيزها لفوق وكل دا وراس زبري مدفونة في طيزها واول ما بقيت في وضعية الكلبة لقيت خرم طيزها بدأ يوسع وبدأ زبري يتزلحق في طيزها بسهولة لحد ما دخل زبري بالكامل (طيزها كانت واسعة وعرفت انها بتتناك كتير فيها بس مشكلتي ان زبي كبير شوية فدا اللي خلاها مش مستحملها) ومع ذلك كنت بحرك زبري في طيزها بالعافية من تخن زبري علي طيزها وفضلت ادخل زبري واخرجه في طيزها وهي تصوت لحد ما قذفت المني في طيزها وبعد ما خلصت نيكها مسكت زبري وقعدت ترضع المني اللي بينقط من زبري وهي بتستمع بيه
سكس عائلي - صور سكس - سكس فري - تحميل صور سكس - سكس تيوب - سكس نسوانجي - ءىءء - فيديو سكس
Read more ...


زوجتي وعشيقها الاسمر في غرفة نومي قصص سكس مصري

زوجتي موظفة في اوتيل كبير في وسط البلد اسمها نجلاء عندها 28 سنة وطبعا بحكم شغلها بتلبس ملابس شبه عارية ومثيرة بشكل ملفت انا حولت امنعها من شغلها بس مقدرتش هي شخصيتها قوية جدا ومفيش حد بيقدر يمشي عليها كلام حتي ابوها واخواتها بل بالعكس هي اللي غالبا كانت بتمشي كلامها عليهم وبعد جوزاي منها بردو كلامها هي اللي بيمشي في البيت.
وفي يوم من الايام كنت متفق مع زوجتي اني هبات الليلة دي عند والدتي عشان كانت تعبانة شوية بس لما روحت لامي لقيت صحتها اتحسنت عشان كدا قررت اني ارجع البيت تاني ,الساعة كانت علي حدود 10 بالليل فتحت الباب وفوجئت بزوجتي قاعدة مع شاب اسمر جسمه مفتول العضلات وطويل اوي وهي كانت لابسه قميص نوم احمر مغطي نص طيازها بالعافيةو شافف جسمها الابيض ولابسه برا يدوب مغطي حلمات بزازها بالعافية وظاهر من تحت قميص النوم الشيفون الخفيف اللي لابساه ,والكيلوت كان فتله ومحشور بين فرادي طيازها وهي ماشية كانت طيازها بتصقف من كبرها.
الشاب الاسمر كان لابس ملابسه بالكامل بس هي كانت قاعدة ومزنوقه فيه وحاطه وركها علي وركه وسمانة رجليها علي زبه وبيضانة.
اول ما شافتني واقف وراهم اندهشت ومقدرتش تتكلم فأستأذنت الشاب الاسمر وخلته يمشي وراحت وراه عالباب وهو عالباب لطعها بوسه في شفايفها قدامي وهي بتضحك معاه وقالتله يبقي ييجي بكرة.
صور سكس
رجعت من عالباب تزعق وتقولي انت موش كنت هتقعد عند امك ايه اللي جابك دلوقتي فقلتلها هو انتي كمان اللي زعلانة ,نفسي افهم مين دا وكان بيعمل ايه هنا وكنت قاعده معاه وانتي لابسه الهدوم دي ازاي انا كنت حاسس اني واقف قدام شرموطة في فيلم اباحي.
قالتلي “دا عشيقي انا وبينيكني اكتر مما انت بتنيكني وشغال معايا في الاوتيل وبيزنقني في الحمام بتاع الاوتيل وبيفشخني نيك لو تحب اوريك فيديوهاتي معاه اوريهملك ,اوعي تكون فاكر انك عشان جوزي يبقي مفيش زب هيدخل في كسي غير زبك ,لا اصحي وفوق انا ست متحررة مفيش راجل يمشي كلمة عليا ,الرجالة كلهم تحت جزمتي وانت اولهم ولو موش عاجبك اتفضل غور من البيت بدل ما اجيبلك الشرطة”
سكس محارم - افلام سكس اغتصاب - افلام سكس امهات - سكس محجبات - افلام نيك - سكس اغتصاب - افلام سكس مترجم - سكس اغتصاب
طبعا الشقة بتاعتها بالفعل ومقدرتش انطق بكلمة واضريت انسحب من الحوار وروحت علي الاوضة عشان انام فقالتلي لا انا هتصل بهشام -اللي هو الشاب الاسمر – واخليه يرجع تاني هنا عشان ينيكني روح انت نام في الصالة او في الحمام موش عاوزة اشوف وشك طول ما عشيقي هنا وبالفعل مفيش خمس دقايق ورجع هشام تاني ودخل مع مراتي اوضتنا عشان ينيكها وفضلت انا في الصالة بس وهشام بينيك مراتي جوه بدأت احس بأحساس غريب وبدأ زبي يقف بشكل لا ارادي وخصوصا وانا سامع تأوهات مراتي وهي بتتناك من هشام عشيقها جوه الغرفة ,قربت من الباب وبصيت من خرم المفتاح لقيت مراتي قالعه هدومها كلها وهشام نايم علي السرير وزبه واقف زي السيف تخين اوي ومنفوخ وطرف زبه منفوخ عالاخر والعروق بارزة من زبه من كل ناحية ,مراتي كانت ماسكه زب هشام بايديها وعماله تحكه وتفركه وبعد كدا بدات تتف -تبصق- عليه لحد ما غرقته بالكامل وبقي زبه مبلول بتفافة زوجتي الشرموطة لقيتها قامت وعدلت زب هشام ووجهته ناحية كسها ونزلت مره واحدة علي زبه ,زب هشام خرق كس مراتي وهي عماله تتأوه من المحنة فضلت مراتي تتطلع وتنزل علي زب هشام لحد ما هشام قذف المني بتاعه في كس مراتي ,مراتي نزلت من علي زب هشام ومسكت زبه مره تاني وفضلت تمص فيه لحد ما رجع وانتصب اكتر من الاول فليت هشام سحب مراتي ونزلها علي السرير ونيمها علي ضهرها وجذبها علي طرف السرير وحط رجليها في كتافه وبدأ ينيك مراتي في كسها للمره التانية وهي عماله تتاوه لحد ما لقيت مراتي عماله تصوت من الشهوة وقذفت كم كبير من السوايل غرقت بيها جسم هشام الاسمر وهو عماله يخبط في لحم مراتي وزبه مغروس في كس نجلاء مراتي وهي عماله تستمتع وهو هايج عليها نار لحد ما قذف هو التاي للمره التانية في كس مراتي وفضل سايب زبه في كسها ونام جنبها وهو حاضنها وزبه مغروس في كسها
 سكس - سكس امهات - سكس محارم - سكس حيوانات - نيك - سكس
Read more ...


سكس محارم عربي – مراتي وحماتي (امها) زنا المحارم

سكس مترجم - سكس امهات - صور سكس - افلام سكس - صور سكس متحركه - سكس محارم - سكس اجنبي - سكس مصري - سكس حيوانات
اسمي محمد وعندي 25 سنة ,انا شاب بعشق الجنس بشكل مهول لدرجة اني كنت بمارس العادة السرية 4 مرات يوميا وانا في الثانوي والجامعة وبعد ما اتخرجت واشتغلت بقيت بمارس الجنس مع الارامل والمطلقات اللي في منطقتي وخصوصا الستات المربربة فوق الاربعين ,وكان فيه ست ساكنة جنبينا اسمها مدام رضوي كانت شغالة معايا في صيدلية هيا واخدة الفترة الصباحية وانا واخد الفترة المسائية ,وبدأت علاقتي معاها لما في مره نزلت الصيدلية عشان استلم منها الشغل بس قبل ميعادي بساعة لان ساعتي كانت مقدمة وانا مكنتش واخد بالي ,روحت الصيدلية لقيتها فاضية ومفيش حد خالص فدخلت المخزن بتاع الصيدلية وانا واقف علي الباب سمعت اصوات في المخزن ففتحت باب المخزن بكل هدوء ودخلت جوه لقيت مدام رضوي نايمة في حضن ست معرفهاش وعمالين يبوسو في بعض والست التانية كانت عماله تلعب بصوابعها في كس مدام رضوي ,اول ما شافوني لقيت مدام رضوي والست التانية اتخضو ووقفو موش عارفين يقولو ايه ولبسو هدومهم والست التانية خدت بعضيها ومشيت وفضلت مدام رضوي تستسمحني عشان مفضحهاش قدام جوزها وعيالها
فقلتلها “انا موش هقول لحد بس بشرط آخد حقي منك انا كمان”
وروحت قفلت باب الصيدلية وهجمت علي مدام رضوي وقلعتها هدومها وقعدتها علي الكرسي ونزلت بين وراكها الحس كسها ,شفرات كس مدام رضوي كانت كبيرة وطويلة وزنبورها كان طويل انا اول ما شفت كسها لقيت نفسي هايج عالاخر واول حاجه عملتها اني قبلت شفرات كسها الدافئة قبلة طويلة ساخنة ,شفرات كسها كانت طويلة ومدلدلة وتخينة فطلعت لساني ومشيته في الشق الموجود بين شفرات كسها علي شفرات كسها الداخلية المكرمشة ولحست السوائل اللي كانت موجودة كلها (السوائل اللي بتخرج من فتحة مهبل الست لما بتهيج) وسحبت شفرات كسها الخارجية لبره وبدأت بلعق الشفرات الداخلية كسها كان دافئا جدا ومبتل بالكامل لساني كان بيتحرك لفوق ولتحت في الشق الموجود بين شفرات كسها الخارجية ومع حركة لساني علي كسها كانت مدام رضوي عماله تتأوه وزنبورها بدأ يقف بشكل بسيط كأنه زبر صغير فبدأت بلعق زنبورها بلساني ومصه بشفايفي مع عصره بقوة بين شفايفي ,وانا بلعق زنبورها بلساني وشفايفي دخلت صباعي الاوسط في خرم كسها وبدأت بتحريك صباعي في كسها داحل وخارج في حركه سريعة ومتتالية لحد ما لقيت كسها انفجر بسائل رقيق وغزير غرق وشي بالكامل وغرق هدومي ولما لقيت السائل بينفجر من كسها زي النافورة فتحت فمي وابتلعت كل السائل اللي دخل في فمي ودي كانت اول مره اقابل ست بتخرج السائل دا وبالغزارة دي لما تهيج ,نزلت البنطلون بتاعي والبوكسر ووقفت قدامها عريان وزبري كان واقف علي اخره زي الحديد ,فلقيت مدام رضوي هجمت علي زبري بفمها وبدأت بلعقه ,في البداية دخلت رأس زبري في فمها وبدأت تحرك لسانها علي رأس زبري وترسم دواير من التفافة بلسانها علي زبري وتدعكه بأيديها وتنزل التفافة علي بقية زبري من تحت لحد ما بقي زبري غرقان في تفافة مدام رضوي وهي عماله تفرك في زبري بأيديها وتلحسه بلسانها فمسكت ايديها الغرقانة بتفافتها وبدأت بلعق صوابع ايديها وابتلاع التفافة “الريق” الموجودة عليه من ريقها ,مدام رضوي تعجبت مني لأني ببلع ريقها بالشكل دا وانا بتلذذ بيه كمان
فقالتلي “انت ازاي بتبلع ريقي بالشكل دا انت موش بتقرف”
فقلتلها “مفيش حاجه تخرج منك هقرف منها ابدا”
ونزلت علي رجليها قلعتها الجزمة والشراب وبدأت بلعق عرق رجليها والعرق الموجود بين اصابع رجليها وطلعت بين وراكها (مدام رضوي مربربة اوي عشان كدا وراكها ملتصقة ببعض وفي الحر بيبقي بينهم عرق كتير) وبدأت بلعق العرق الموجود بين وراكها وطلعت تحت باطها لحست تحت باطها بالكامل ونضفته تماما بلساني وقلعتها السوتيان بتاعها ومشيت لساني في حركه دائرية حول حلمات بزازها ونزلت في الشق الموجود بين بزازها وكان مليان بالعرق ولحسته بالكامل ونضفته بلساني وانا بستمتع بعرقها اللي بالنسبة ليا اطعم من الشهد ,هي كانت بتسمتع بلساني وهو ماشي علي جسمها حته حته ,وبعد ما خلصت لحس جسمها بلساني نيمتها علي الارض وفشخت رجليها عن بعض ومسكت زبري وبدأت احركه علي شفرات كسها من بره وهي عماله تصوت من المحنة علي زبري
وتقولي “دخلو بقي يا محمد وارحم كسي”
انا كنت عاوز اسخنها علي زبري اوي ودا اللي كان بيخليني احركه علي شفرات كسها من غير ما ادخله عشان متاخدش كله حاجه مره واحدة ,وبعد ما خليتها تترجاني انه ادخله لأكتر من 5 دقايق دفعت زبري مره واحدة في كسها وبدأت احركه حركات عنيفة داخل وخارج من كسها وهي عماله تصوت تحتي من الشهوة ونزلت فحت وردم في كسها لحد ما قربت اقذف المني بتاعي فخرجت زبري من شق كسها ودفنته بين بزازها مع الحركة السريعة لزبري بين بزازها لقدام ولورا(مدام رضوي كانت بزازها كبيرة اوي عشان كدا كان زبري مدفون بالكامل بين لحم بزازها وكان سخن جدا) لحد ما قذفت المني بين بزازها وغرقت بزازها ووشها بالمني ,واستمرت العلاقة بيني وبين مدام رضوي لمدة سنة لحد ما سيبت انا الشغل في الصيدلية ولقيت شغل تاني بمرتب اعلي ,وعلاقتي بمدام رضوي بدأت تتقطع بس مدام رضوي كانت ادمن علي زبري او ودااللي خلاها تقترح عليا اني اتجوز بنتها وانتقل للعيش معاهم في بيتهم بحيث ان علاقتي بيها تستمر ودخولي البيت عندهم يبقي بشكل رسمي ومع ان جوزها كان رافض الموضوع لاني موش عندي شقة بس مع ضغط مدام رضوي عليه اضطر يوافق وبالشكل دا قدرت ادخل البيت عشان يخلي الجو ليا انا ومدام رضوي
Read more ...


CATEGORIES